السبت، 7 يونيو، 2008

هل الماء يحتضر؟
انقذوا الارض---------
كيق نقلل من تلوث الماء؟
ما اثر تلوث الماء على حياة الكائنات الحية؟

قائمة المحتويات

الشريحة الأولى * المحتويات
* النتاجات * توزيع المهام
* المقدمة * خصائص الماء الصالح للاستهلاك البشري
* زيارة لسلطة المصادر الطبيعية * الموارد المائية في الأردن
* مظاهر التلوث * أثر تلوث المياه على صحة الانسان
* أنواع التلوث وأسبابه * زيارة لسد الملك طلال وأحد الآبار
* نتائج الزيارة لسد الملك طلال * أثر المياه المعالجة في ماء السدود
* دور مكاب النفايات على المياه الجوفية * أثر مكاب النفايات في المياه الجوفية
* طرق الوقاية من التلوث * مسح ميداني (الوقاية من التلوث)
* توصيات * المصادر والمراجع

زميلاتي الطالبات
سنعمل معا بكل تعاون واجتهاد من أجل أن:

•نستنتج بعض خصائص المياه
•نستقصي موارد المياه في الأردن
•نعد جدول يوضح خصائص الماء النقي .
•نتوصل إلى مصادر تلوث المياه في الأردن.
•نقيم اثر محطات معالجة المياه العادمة ومكاب النفايات في الأردن في قطاع المياه.
•نقترح حلولا للتخلص من الآثار السلبية لمحطات معالجة المياه العادمة ومكاب النفايات في الاردن في قطاع المياه.
•نستنتج اثر تلوث المياه على حياة الكائنات الحية .
•نقترح شبكة أمان تعنى باستمرارية تزويد الناس بالمياه الصالحة للاستهلاك البشري.
•نقدر دور الدولة في تنقية المياه والمحافظة عليها.

توزيع المهام
•المجموعة الأولى (منار ,انتظار , ورود, ميرفت) سنقوم بزيارة لسلطة المصادر الطبيعية للبحث عن مصادر المياه في الأردن
•المجموعة الثانية (هنادي , هديل , اريج , براءة) سنعد جداول موضحه تبين خصائص المياه من خلال الاتصال بمحطة تنقيه .
•المجموعة الثالثة (لميس , رانيا , عنود , لانا) سنستقصي مشاكل التلوث المائي عن طريق.. زيارة سد الملك طلال وقناة الملك عبد الله وآبار جوفية .
•المجموعة الرابعة(ساندي , حنين , رماح , مي ) نقترح حلولا واضحة لمعالجة تلوث المياه وإيجاد مصادر أخرى للماء و نعد نشرات إرشاديه نوزعها على الطالبات 0
المقدمة

vأن الماء موجود في كل شيء ينبض بالحياة.
وتأتى أهمية الماء للإنسان بعد أكسجين الهواء مباشرة وبالتالي يجب أن يكون الماء نقيا في حدود معقولة و إلا أصيب الإنسان عن طريقه بكثير من الأضرار، لكن و للأسف نقاء الماء بات شيئا شبه مستحيل في ظل الملوثات الكثيرة و المنتشرة في البيئة .
مما يعرفه الكثير من الناس أن الماء مرتبط بالكائنات الحية لذا فان تلوث الماء سيرتبط أيضا بالكائنات الحية .
مما لا شك فيه أن تلوث المياه يشكل مشكلة خطيرة تهدد حياة الكائنات الحية ولا يقل خطورة عن تلوث الهواء حيث أنهما يشتركان في الطبيعة الخاصة لنمط التلوث السائد في البلدان النامية .
وبما إن الماء هو عنصر أساسي في حياة الفرد من هنا تأتي أهمية الحفاظ عليه ومنع تفشي الأمراض الخطيرة . ولنتعرف أكثر على هذه المشكلة الخطيرة سنلقي نظرة سريعة و مختصرة على أهم محاور هذه الكارثة البيئية.
خصائص الماء الصالح للاستهلاك البشري

اتصالنا بمحطة تنقية ومقابلة المسؤليين فيها اعددنا جدول يوضح خصائص الماء الصالح للشرب
وتوصلنا إلى أن أي زيادة في هذه المكونات يؤدي الى تلوث الماء بحيث يصبح غير صالح للشرب.

خصائص المياه الفيزيائية والكيميائية والبيولوجيةالخصائص المعتمدة لتحديد ما إذا كانت المياه ملوثة أم لا










•بعد قيامنا بزيارة لسلطة المصادر الطبيعية في الاردن توصلنا الى ان :-

الأردن يعتبر واحدا من أكثر دول العالم فقرا في مجال الموارد المائية، إذ لا يتعدى استهلاك المواطن الأردني العادي من المياه 170 مترا مكعبا في السنة مقابل ألف متر مكعب للشخص في الدول الغنية بالمياه.ولا يملك الأردن أية بحيرات طبيعية إذ تغطي الصحراء حوالي 92% من أراضيه، وإنما يعتمد على مياه الأمطار والمياه الجوفية لتزويد سكانه البالغ عددهم حوالي 5.6 ملايين نسمه ومن اهم الموارد المائية في الاردن:


الموارد المائية في الاردن

تمثل كافة مصادر المياه الجوفية والسطحية والمياه غير التقليدية (تصريف محطات الصرف الصحي) : -
_المياه الجوفية :
قدرت كمية المياه الجوفية المتجددة المتاحة (الاستخراج الآمن) للطبقات المائية التي تم التعامل معها حتى الآن من كافة الأحواض (12 حوضاً) بحوالي (280) مليون متر مكعب سنوياً. كما قدرت كمية المياه المتاحة من المياه الجوفية غير المتجددة (التي لا تصلها تغذية) بحوالي (118) مليون متر مكعب سنوياً على مدى 100 عام توجد هذه المياه في منطقة الديسي ـ المدورة ومنطقة الشيدية في حوض الجفر. وبذلك يبلغ مجموع كمية المياه الجوفية المتاحة (398) مليون متر مكعب سنوياً .
ا _المياه السطحية:-
وتشكل مياه الأنهار وتصريف الينابيع والأودية الجارية بالإضافة الى مياه الفيضانات في فصل الشتاء. وتقدر كميتها بحوالي (755) مليون متر مكعب يقع أكثر من نصفها في حوض نهر اليرموك (411) مليون متر مكعب سنوياً، والباقي موزع على باقي أحواض المملكة. وتتوافر هذه المياه في الشمال والغرب وتقل في الجنوب والشرق من المملكة .
ــ المياه غير التقليدية :
وهي المياه المعالجة الخارجة من محطات الصرف الصحي.

مظاهر التلوث

مظاهر التلوث:
قيام الانسان بنشاطاته الصناعية والزراعية والتنموية والمبالغة في
كثير من هذه النواحي ادى بطبيعة الحال الى تلوث المياه. وكنتيجة
لازدياد هذه الانشطة، فقدت هذه المياه قدرتها على التخلص من
لملوثات، وبدأت اعراض تلك الملوثات في طرق ناقوس الخطر، حيث
تدهور محصول البحار والمحيطات والأنهار، وماتت الكائنات الحية
، وانقرض بعضها، وأصبحت المياه في العديد من المناطق والأماكن،
غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

فقد تعرض نهر الزرقاء لخطر التلوث نتيجة قيام المصانع القريبة منه بإلقاء النفايات في مياهه.


•تلوث المياه السطحيةتلوث الأنهار والبحيرات:يُعدّ هذا التلوث من أخطر أنواع تلوث المياه على الإطلاق، لأنه يؤثر على مياه الشرب والمياه المستخدمة في الزراعة والري. وينتج تلوث الأنهار والبحيرات، عن عدة مصادر، منها صرف الملوثات الكيميائية المختلفة الناتجة عن المصانع، والصرف الصحي في هذه الأنهار والمحيطات. كما أن مخلفات الصرف الزراعي، المحملة بالعديد من الأسمدة العضوية، ومياه السيول المحملة بالمواد الذائبة العضوية والكيميائية، تعد من المصادر الخطيرة لتلوث مياه الأنهار والبحيرات، التي لا يمكن تحديد كميتها أو التحكم فيها.
اثر تلوث الماء على صحة الانسان

آثار تلوث المياه العذبة على صحة الإنسان: أبسط شئ أنه يدمر صحة الإنسان علي الفور من خلال إصابته بالأمراض المعوية ومنها: الكوليرا. التيفود. الدوسنتاريا بكافة أنواعها. الالتهاب الكبدي الوبائي. الملا ريا. البلهارسيا. أمراض الكبد. حالات تسمم. كما لا يقتصر ضرره على الإنسان وما يسببه من أمراض، وإنما يمتد ليشمل الحياة فى مياه الأنهار والبحيرات حيث أن الأسمدة ومخلفات الزراعة فى مياه الصرف تساعد على نمو الطحالب والنباتات المختلفة مما يضر بالثروة السمكية لأن هذه النباتات تحجب ضوء الشمس والأكسجين للوصول إليها كما أنها تساعد على تكاثر :الحشرات .

انواع التلوث وأسبابه

التلوث البيولوجي:
وينتج هذا التلوث عن ازدياد الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض، مثل البكتيريا والفيروسات والطفيليات و الطحالب في المياه. وتنتج هذه الملوثات، في الغالب، عن اختلاط فضلات الانسان والحيوان بالماء، بطريقة مباشرة عن طريق صرفها مباشرة في مسطحات المياه العذبة، أو المالحة، او عن طريق غير مباشر عن طريق اختلاطها بماء صرف صحي أو زراعي. ويؤدي وجود هذا النوع من التلوث، إلى الاصابة بالعديد من الامراض..
2- التلوث الكيميائي:
•وينتج هذا التلوث غالبا عن ازدياد الانشطة الصناعية، او الزراعية، بالقرب من المسطحات المائية مما يؤدي إلى تسرب المواد الكيميائية المختلفة إليها. وتعد كثيرة من الاملاح المعدنية والأحماض والأسمدة والمبيدات، من نواتج هذه الانشطة التي يؤدي تسربها في الماء إلى التلوث، وتغير صفاته، وهناك العديد من الغازات السامة الغذائية في الماء. تؤدي إلى تسمم اذا وجدت بتركيزات كبيرة، مثل البار يوم والكادميوم والرصاص والزئبق.
3- التلوث الفيزيائي:
•وينتج عن تغيير المواصفات القياسية للماء، عن طريق تغير درجة حرارته أو ملوحته، او ازدياد المواد العالقة به، سواء كانت من أصل عضوي أو غير عضوي. وينتج ازدياد ملوحة الماء غالبا، عن ازدياد كمية التبخر لماء البحيرة، او الانهار في الاماكن الجافة، دون تجديد لها، أو في وجود قلة من مصادر المياه.
• 4- التلوث الاشعاعي:
•ومصدر هذا التلوث يكون غالبا، عن طريق التسرب الاشعاعي من المفاعلات النووية، أو عن طريق التخلص من هذه النفايات، في البحار والمحيطات والأنهار. وفي الغالب لا يحدث هذا التلوث أي تغيير في صفات الماء الطبيعية، مما يجعله أكثر الانواع خطورة، حيث تمتصه الكائنات الموجودة في هذه المياه، في غالب الاحوال، وتتراكم فيه، ثم تنتقل إلى الإنسان، أثناء تناول هذه الاحياء، فتحدث فيه العديد من التأثيرات الخطيرة

•قمنا بزيارة لكل من:
•سد الملك طلال وقناة الملك عبد الله لنستقصي مصادر تلوثها فتوصلنا الى ان السبب هو المياه المعالجة الخارجة من محطات المعالجة في مياه السدود.
•ابار جوفية وتوصلنا الى ان سبب تلوث البئر(ب) هو قربه من مكاب النفايات اذ تشكل سائل ذو سمية عالية ناجم عن اختلاط مواد سامة مع النفايات العضوية التي تطرح في المكب مما شكل تلوثا كبيرا غي هذا البئر.









•بعد زيارة المجموعة الى سد الملك طلال وقناة الملك عبد الله ورصدنا للنتائج في الجدول :--
لاحظنا أن :--
•أن نوعية المياه داخل السد أفضل وبالتالي المياه الداخلة للسد تكون ملوثة وتجري عملية تخفيفها وفي المحصلة فإنها تعمل على تلويث مياه السدود
•نوعية مياه القناة أفضل
•خصائص مياه القناة قبل الخلط كانت أفضل، وقد قلت جودتها بعد خلطها بمياه السد

بعد البحث والدراسة عن دور مكاب النفايات على المياه الجوفية
•نوعية المياه في البئر ( أ ) أفضل منها في البئر ( ب ) مما يدل على أن مياه البئر ( ب )
•ملوثة بسبب قربها من مكان النفايات.

أثر مكاب النفايات في المياه الجوفيةتبين نتائج الفحوص الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية لبئرين جوفيين بحيث(أ) يقع بعيدا عن موقع المكب و(ب) يقع بالقرب من المكب كما يلي:







طرق الوقاية من التلوث

•*تغطية مياه الخزان بشكل محكم وتنظيفه باستمرار.
•*حفر الآبار بعيداً عن المياه العادمة.
•*منع حفر الآبار غير المرخصة.
•*التخلص من نفايات المنازل بطريقة صحيحة تحول دون تلوث المياه الجوفية.
•*توعية الناس بمخاطر تلوث الماء وكيفية تنقيته.
•*عدم القاء المواد البلاستيكية في المياه لان ذلك يسبب قتل الاسماك والطيور وإلحاق الضرر بها.
•*عدم السباحة إلا بملابس خاصة

•اخذنا عينه مكونه من 50 عائله من منطقة وادي السير حول طريقة التخلص من النفايات فكانت كما في الجدول التالي:






طريقة التخلص من النفايات
عدد العائلات
رمي النفايات امام المنزل
35
رمي النفايات بطريقة عشوائية
10
رمي النفايات في الحاويه
5




بعد عمل نشرات ارشادية حول تلوث الماء الناتج عن رمي النفايات وأخطاره على صحة الانسان تم عمل مسح ميداني اخر لنفس العائلات فكانت النتيجة كما في الجدول التالي:

طريقة التخلص من النفايات
عدد العائلات
امام المنزل
17
بطريقة عشوائية
3
في الحاويه
30













-التلوث البحري
-تسبب أمراضاًً عديدة للإنسان مثل البعوض والقواقع التي تسبب مرض البلهارسيا علي سبيل المثال.
- الالتهاب الكبدي الوبائي. - الكوليرا. - الإصابة بالنزلات المعوية. - التهابات الجلد. - تلحق الضرر بالكائنات الحية الأخرى- الإضرار بالثروة السمكية.


التوصيات للتقليل من تأثير تلوث الماء

اولا:
• عدم صرف نفايات المصانع ،خاصة تلك المواد شديدة الضرر،مثل تصريف المخلفات الكيماوية الصناعية الى المجمعات المائية قبل معالجتها.لذلك يجب معالجتها ثم تصريفها عن طريق دفنها في حفر عميقة في باطن الأرض.
• عدم صرف النفايات الى المجمعات المائية ،وإنما تصريفها بطرق أخرى مثل الاستحداث.
•استخدام المبيدات الزراعية في حالات الضرورة القصوى فقط،
وذلك للضرر الناجم عنها في تلوث المياه.
•استعمال مبيدات حشرية مائية لا تؤذي الكائنات الحية ولا تزيد من تلوث المياه.
• إجراء أبحاث تكنولوجية لإيجاد أجهزة تُستعمل للتقليل من ظاهرة تلوث الماء،أو الإنذار بقرب حدوث تلوث لكي تتم المعالجة قبل حدوث الضرر

•ثانيا : إجراءات وقاية الماء من التلوثو هذه الإجراءات تهدف إلى الإبقاء على المياه في حالة كيميائية لا تسبب الضرر للإنسان والحيوان والنبات. و من هذه الإجراءات:• بناء المنشآت اللازمة لمعالجة المياه الصناعية الملوثة، ومياه المخلفات البشرية السائلة، والمياه المستخدمة في المدابغ والسالخ وغيرها، قبل تصريفها نحو المسطحات المائية النظيفة. • مراقبة المسطحات المائية المغلقة، مثل البحيرات وغيرها، لمنع وصول أي رواسب ضارة أو مواد سامة إليها. • احاطة المناطق التي تُستخرج منها المياه الجوفية المستخدمة لإمداد التجمعات السكانية بحزام يتناسب مع ضخامة الاستهلاك، على أن تُمنع في حدود هذا الحرم الزراعة أو البناء أو شق الطرق، وزرع هذه المناطق بالأشجار المناسبة. • تطوير التشريعات واللوائح الناظمة لاستغلال المياه، ووضع المواصفات الخاصة بالمحافظة على المياه، وإحكام الرقابة على تطبيق هذه اللوائح بدقة وحزم. • الاهتمام الخاص بالأحوال البيئية في مياه الأنهار وشبكات الري والصرف والبحيرات والمياه الساحلية، ورصد تلوثها، ووضع الإجراءات اللازمة لحمايتها من التلوث الكيميائي. • تدعيم وتوسيع عمل مخابر التحليل الكيميائي والحيوي الخاصة بمراقبة تلوث المياه، وإجراء تحاليل دورية للمياه للوقوف على نوعيتها. • نشر الوعي البيئي بين الناس و تعويد الصغار قبل الكبار على المحافظة على المياه من التلوث

المصادر والمراجع

Øhousnikte.net
Øا www.allsc.info
Ø www.bytocom.com
Øwww.waj.gov.jo/.../wastewater_station.htm
Ø http://www.enviromnent.gov.jo.
Øwww.arabic.irinnews.org
Øhttp://www.almyah.com
Øhttp://allbiologz.com
Øhttp://www.aljazeera.net


*كتاب علوم الارض للصف التاسع الاساسي
* دليل المعلم :- علوم الارض لصف التاسع الاساسي